تاريخ الاضافة
السبت، 13 أبريل 2013 04:05:33 م بواسطة ذ بياض احمد
0 403
على ابواب الفجر
رابية البنادق
وسام
يعانق الجبل
ينعي الأيام المستحيلة
على عروش الذرى
تلد الأنثى شهاب الطموح
يتقاطر الندى
على الثرى
ينتحر وشم الخريف
****
تعلو السماء
نجوم ساحرة
تشق نعي الطريق
ترسم الشفاه
حنين القبل
وتفك شفرة الأيام
لتكسو رعشة الصفحات
بداية التاريخ
***
تلقح الأرض
ببذور
نرجس العمر
يتقاطر شهد الليالي
وصالا للفجر
تصحو الشمس الغائبة
من عرق الشوق
تلثم الوجوه
بأشعة خالدة
وتقصي تجاعيد الجبين
على أبواب الرحلة
ترتجف عيون الطفولة
أمام أول الطريق
تنفطر الأدراج الشائكة
تعلو مراسيم الفرح
رايات ناضجة
بألوان قزح
يرى الضرير لغة العيون
ويتنسم شتاء البحر
يغازل الوادي الضفاف
ويروي الصحراء العارية
لهيب المدن
****
عانقي أقصى الطريق
سينبث الزرع مواسم اللقاح
وعلة الجرح
سهول انجرفت
لحظة الختام
والبدر يلهو
على أكف الصبايا
يزف ضياء الأرحام
يزحف موطن لغتي
بحروف الأرق
يناجي بكرة الوصول
والبراري الغامضة
تحتضن لحن الشروق
***
..... وتركنا
كم من دمع هناك
كم من صمت في مضاجع الخلاء
كم من طفولة مصلوبة
كم من موت مجاني على الأرصفة
كم من يتم على ضريح الحياة
وكم من قبلة معشوقة أدماها
ريح المنأى
وكم من جرح منفي هجير السنا
وكم.........
تعالي
وعانقي الرعشة المفقودة
كانت في سبات
سيلين الدهر
ويرافق بصمة الخطوات
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ذ بياض احمدذ بياض احمدالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح403
لاتوجد تعليقات