تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أبريل 2013 09:00:37 م بواسطة حمد الحجري
1 422
شَرَفٌ بِوَصلِكَ أَو بِوَصفِكَ شنفي
شَرَفٌ بِوَصلِكَ أَو بِوَصفِكَ شنفي
وَدِراكُ ذُلّي في الهَوى وَتَلَهُّفي
فَفَنائي فيكَ لَيسَ عَنّي يَختَفي
قَلبي يُحدِّثُني بِأَنَّكَ مُتلِفي
روحي الفِداءُ عَرَفتَ أَم لَم تَعرِفِ
هَيهاتَ لَستُ مِنَ الصَبابَةِ أَفتَدي
مِن بَعدِ ما قَد صَحَّ فيها مَأخَذي
فَاِفعَل بِصَبِّكَ ما تَشا وَاِستَحوِذِ
لَم أَقضِ حَقَّ هَواكَ إِن كُنتَ الَّذي
لَم أَقضِ فيهِ أَسىً وَمِثلي مَن يَفِ
قَسَماً بِحاجِبِكَ الَّذي مِن قَوسِهِ
قَد غابَ حُبُّكَ في الوَرى عَن حِسِّهِ
وَبِبَدرِ ذَيّاكَ الجَبينِ وَحُسنِهِ
ما لي سِوى روحي وَباذِل نَفسِهِ
في حُبِّ مَن يَهواهُ لَيسَ بِمُسرِفِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحراقالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث422