تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أبريل 2013 09:13:05 م بواسطة حمد الحجري
0 1161
نَفَحَت نسمَةُ مَن أَهوى عَليّ
نَفَحَت نسمَةُ مَن أَهوى عَليّ
فَغَدا الحُبُّ بِها مِنّي إِليّ
وَلَوَت كُلّي إِلَيها لَيَّةً
طَوَتِ الكَونَ بِها عَنّيَ طَيّ
يا لَها مِن حُسنِ شَمسٍ أَشرَقَت
لَم يَكُن في جَوِّها وَاللَّهِ فيّ
نَسَخَت آيَتُها آيَ السوى
إِذ سَرَت من لُطفِها في كُلِّ شيّ
لَست بِالعَينِ تَراها إِن بَدَت
إِذ غَدَت لِلكُلِّ عَيناً يا أُخَي
كَم لَها مِن نَظرَةٍ قَد أَسكَرَت
جَهرَة أَهل الهَوى مِن كُلِّ حيّ
فَهيَ إِن تَرض عَلى حُبٍّ لَها
تَأتيهِ رُغماً عَلى أَنفِ اللَحيّ
وَإِذا تاهَت عَلى عاشِقِها
لَم يَفِد في وَصلِها وَاللَهِ شيّ
فَلَها الحُكمُ اِنفِراداً في الوَرى
لَم يَكُن مَعَها مِنَ الكَونَينِ رَأي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحراقالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1161