تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أبريل 2013 09:13:55 م بواسطة حمد الحجري
0 980
مِن شِدَّةِ الأَشواقِ
مِن شِدَّةِ الأَشواقِ
لِبَهجَةِ الأَوطانِ
أَمرُّ في الأَسواقِ
وأَنثَنى نَشوانِ
بِخَمرَةٍ لِلكَأسِ
تُقرِّبُ الأَفراح
حَتّى يُغَرُّ الآس
مِن رَوضِها بِالراح
وَهَل يُداوى الآس
كَما تُداوى الراح
تُهذِّبُ الأخلاقَ
وَتُصلِحُ الأَبدانَ
وَلَونُها بَرّاقٌ
في سائِرِ الأَكوانِ
قَلبي لَها قَد مالَ
وَحُبُّهُ قَد هاجَ
فَاِستَضى بِالمالِ
سَراجِها الوَهّاج
كَي أَبلُغ الآمالَ
في ذلِكَ المِنهاج
يا مَعشَرَ العُشّاقِ
وَفِئَة الإِخوان
لا تَعذلوا المُشتاقَ
الهائِم الوَلهان
مِن دَمعِهِ قَد سالَ
كَأَنَّهُ أَمطار
فَما تَراهُ سالَ
إِذ لُبُّهُ قَد طار
وَالحالُ يا مَن سالَ
يُغني عَنِ الأَخبارِ
مَن لي مِن أَحداق
ذَوابِلَ الأَجفانِ
فَبي لَها إِحداق
في حَضرَةِ الرَحمن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحراقالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث980