تاريخ الاضافة
الجمعة، 19 أبريل 2013 07:22:31 م بواسطة حمد الحجري
1 906
أيُّها الركبُ إذا ما
أيُّها الركبُ إذا ما
جئتمُ تلكَ الخياما
بلّغوا أحبابُ قلبي
دائماً عنّي السلاما
وانشدوا في ذاك الحيّ
عن فؤاد مستهاما
قد سقاهُ الحبُّ كأساً
لا يرى عنهُ انفطاما
ليتَ شعري أهلُ ودّي
هجروا قلبي علاما
إن كنتُ اذنتُ ذنباً
أو تناسيتُ النداما
فبُكائي وحَيائي
منهمُ يمحوا لآثاما
يا عذولي لا تُلمني
فيه ان بحتُ غراما
لا تلُمني جيش صبري
فيهِ قد ولى انهزاما
كلَّما قهقهَ رعدٌ
أو بدا البرقُ ابتساما
ذكَّرني صفوَ عيشٍ
ليتهُ لو كان داما
وأدر ياسا في الكأس
على الناس من مدام
فاشربوا الكأس وطيبوا
وتهنّوا يا نداما
أنا سكرانٌ فلستُ
أسمع في حبّي ملاما
أدخُلِ الحانا وشاهد
ثمّ أحبابً كراماً
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحراقالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث906