تاريخ الاضافة
الإثنين، 12 فبراير 2007 06:24:21 م بواسطة لبنى
0 602
حمزة
كان حمزة
واحداً من بلدتي كالآخرين
طيباً يأكل خبزه
بيد الكدح كقومي البسطاء الطيبينْ
قال لي حين التقينا ذات يوم
وأنا أخبط في تيهِ الهزيمة :
اصمدي ، لا تضعفي يا ابنةَ عمي
هذه الأرضُ التي تحصدها نارُ الجريمة
والتي تنكمشُ اليوم بحزنٍ وسكوتْ
هذه الأرض سيبقى
قلبُها المغدورُ حياً لا يموتْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فدوى طوقانفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث602