تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أغسطس 2005 07:24:47 ص بواسطة المشرف العام
0 775
تم عيشي ببلوغ الأملِ
تم عيشي ببلوغ الأملِ
من مليح ذي صفات جُمَلِ
أخذ الحسن فأضحى ملكاً
بين خدام الهوى والغزلِ
وجهه الشمس ولكن عجباً
نطقت شمس بلفظ خضِل
عجنت طينته من لبّها
واستوت من ضوئها المشتعل
كمنت آجالنا في لحظِه
فرثاه بانقضاء الأجل
وأذبنا أنفساً في قدّه
إن أحرى ذوبهَا في الأسَل
يتراءى بدلالٍ ثملاً
وتهادى كغزال وحِل
مذ بدا مبتسماً شابهه
عِقْدُهُ أو دمعُ صبٍّ وجِلِ
يا لعقْدٍ جوهريٍّ مشرق
كحروف من بلوغ الأمل
خير ما صنفت في النحو ولا
غَرْو من علم لبيب رجل
واقد الفكرة ثبات الحجا
صارم الفطنة زاكي العمل
فلقد أطلع شمساً من سما
ءِ الحجا بين أولي الفهم الجلي
ولقد أبرز فكراً من بنا
ت الحجا ذات سناً متصل
ولقد أخرج درّاً من بِحا
رِ الحجا يبهج شخص المقل
فحواه بكتاب فاخر
من لباب النحو علم الجمل
فهو في كل كتاب مخرج
معرَبٌ شمسٌ ببرج الحمل
ومتى أشرق من غرته
بكمال الشرف المعتدل
وتوافى قلت في تاريخه
ينسج الطب بلوغ الأمل
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©