تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أغسطس 2005 07:26:47 ص بواسطة المشرف العام
0 901
أبرق خصب لاح في مخائل
أبرق خصب لاح في مخائل
وفتق عُشب فاح من خمائل
أم شذرات ذهب قد أذهبت
عُقولنا بأنحرُ العَقائلِ
أم نفثات السحر حلت سَحراً
فبلبلت ببالنا من بابل
أم نفحات أنفُسٍ من آدمٍ
مرسلة بأنفس الرسَّائلِ
يا أحمد يا أبن سعيد كم لكم
من هبة منشورة للنازلِ
آل محرق لقد حرقتُم
بجودكم قلب الحريص الباخلِ
لا زلتم كعبة بذلٍ حجهّا
السَّاعون بين نازل وراحلِ
سألت ما إعراب كسر الهاء من
آخرة من الكتاب الفاصلِ
وخاسر وخسرُ إذا أضيفً فه
و من اضافة اسم الفاعلِ
إنَّ القراءة إذا اعتبرتهَا
مسموعة من النّبيّ العادلِ
فالواو للعطف وما تعطفه
يتبع ما قبل بحكم العاملِ
والحكم في الآخرة الجَرُّ بعط
فه على الدنيَا لجر شاملِ
وخسر خبر محذوف وبالنّ
صب على الذَمّ ووزن فاعلِ
والله وَحِّدهُ ولا تعدل به
شيئاً تعالى الله من مُعادِلِ
وما روى عن سيدي داود تب
ديل أتى أو خطأ من ناقلِ
إذ لا يجوز لموحِّد يقو
لُ الشرك فضلاً عن أُولى الرسائلِ
وما أتى من مسلم ظاهِرهُ
كفرٌ فأوّلهُ بوجهٍ قابلِ
لا سيما إن ظهرت قرائن
منه على توحيده للآملِ
وكل ما في الآي من تَشابُه
فحجة تدري لهذا القائلِ
والمسلمونَ يحسنُ الظنُّ بهم
في كل فعلٍ ومقالٍ حاملِ
والكتُب المنْزَلةُ الأولى على
رُسل الإِله حُرِّفتْ بالباطلِ
ما تركت تبهرهم بحقها
بل حرّفوها باعتقاد مائلِ
إن صحَّ ما قد قيل عن داودٍ
المعصوم عن وصمة كل باطلِ
فإنهُ مُؤوَّل شرعاً على
حذف مضاف في الطريق العادلِ
قول أنا ابن الله معناهُ ابن عب
د الله أو ما كان من مماثلِ
وقيل في تفسير أبناء الإِل
ه أي بنو رُسُله الأفاضل
والله لم يلدْ ولم يُولدْ ولم
يكن له من كُفُوٍ وكافلِ
والحمد لله وصلىّ ربُّنا
على نبينا الرسول الكاملِ
هو الذي لولاهُ ما تطاولت
أواخرُ الدهر على الأوائلِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©