تاريخ الاضافة
الخميس، 16 مايو 2013 08:27:03 م بواسطة حمد الحجري
0 265
ما به مع الترك راحه للعرب
ما به مع الترك راحه للعرب
فلا تظن أن فيهم فايده
الهم في ديولتهم والكرب
كم يرطنوا عند ليه واحده
دوله تبيع البياض أيش السبب
قرشين في عرضحال والزايده
جيخان وهم من مخاليس الركب
قلوبهم للأعاررب حاسده
ومن خدمهم وأصلح واجتهد
يكركروا له وقالوا هو ثقه
بعدين فلوس هاتها ياللَه عد
هذا حرامي ترس قم خوزقه
ولا يكافوه بمعروف لو سجد
ما قصدهم غير معبا الصندقه
فلا يغروك بتطويل الشنب
ولا بطرباق بشامق واجده
جنة فلسطين مراد من كربلا
بنى على مصر ذيفان العجم
سفيان كوفه سحار مقدس إلى
ذبيان بغداد ديوال ما زحم
جوا والعرب لا ش جمعه في الخلا
لا سيف مسلول ولا عاد به قلم
إن بهرروا فوق واحد ما سنب
كم أسهروا عين كانت راقده
بيني وبينك وما احناشي ملاح
إحنا خلطنا اللبان بين الشعر
إحنا فعلنا لنا مذهب فساح
فيه الدياثه وانواع البذر
وحقنا الذي اهملناه وراح
ما زاد طلع في الأهالي أو سبر
ما زد رضينا نسلم ما وجب
ولا تركنا الأمور الفاسده
إذا لقاك مشرقي جازع طريق
يبايعك في القميص والقلقه
ويقطع الرجل بالطراش حقيق
وإن فقر صار يغزى صيمله
ويندق الجور في الطاغوت يليق
ملقف لدعوى العرب لا يبطله
هذا وكم يا عجايب في المسب
لا شك أنا ركضنا المايده
فخلنا كلنا نرعى الوبل
ونطرح المنصبه في المذيله
أيضا ونصبر على ما قد حصل
واستمها الديوله والمعقله
دعها ولا تعترض فيما فعل
رب البريات ماشا يفعله
جف القلم بالمقدر إذ كتب
جرت بذا حكمه الله قاعده
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القارةاليمن☆ شعراء العامية في العصر الحديث265