تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 أغسطس 2005 01:51:41 م بواسطة أبو سعيدالخميس، 25 مايو 2017 01:40:25 م
0 1186
دولة الشعر
إن للشعر دولةً ثلّها الدهـ
ـر فأضحت منها المرابع بِـيدا
وغدا روضها النضير هشيما
وغدا لحمها الغريض قديدا
كان مفتاحَ كل أمر شديد
فغدا عنه كلُّ باب وَصـيدا
قلّ فهم السواد للشعر حتى
طرحوا حُرَّه وصانوا العبيدا
أين من يفهم القريض ومن يحـ
ـكي إذا قال بلبلا غِرّيدا
صار يقذي العيونَ نظم ركيك
تاركٌ أوجهَ الجرائد سـودا
ويسكّ الأسماع لَغْط رَعاع
لايقيمون قصده أن يحيدا
زعموه حرا وما نظموه
نَظم حُرّ الكلام عقدا نضيدا
إنما يوزن الثمين ولا يو
زن هذا الرَّغام مهما أريدا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو سعيد الحجريأبو سعيدعمان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح1186
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©