تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 يونيو 2013 07:46:08 م بواسطة حمد الحجري
0 624
ما زالَ يَرشف مِن كاس الطَلا قَمَرٌ
ما زالَ يَرشف مِن كاس الطَلا قَمَرٌ
يَبدو لَنا مِن سَحاب الشعر في غَسَقِ
أم مشنهُ في الثَغر شَمس الراح قَد غربت
حَتّى بَدَت شَفَتاهُ للعس كَالشَفَق
وَقامَ يَخطر وَالأَرداف تَقعدُهُ
نَشوان لَم يَبقَ فيهِ السُكر مِن رَمَق
فَقُلت ذا مَلِكٌ لِلشُهب يَحمل أَم
غَزال أُنس يُحاكي البَدر في الأُفُقِ
ضَمَمتهُ لِعناقٍ فَاِنثَنى خَجَلاً
وَفاحَ مِن خالِهِ مِسك لمنتشق
وَعِندَما بِالحَيا صينَت مَحاسِنُه
وَكَللت وَجنَتاه الحُمر بِالعَرَقِ
أَشارَ لي بِرُموزٍ مِن لَواحِظهِ
مِنها عَن الفَدَح اِستَغنَيت بِالحَدَقِ
وَقالَ إِنسانها لي وَهُوَ مُبتَسِمٌ
إِن العِناق حَرامٌ قُلت في عنقي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين الجندي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث624