تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 يونيو 2013 08:26:31 م بواسطة حمد الحجري
1 533
سَبى الأَلباب ذا الألمى
سَبى الأَلباب ذا الألمى
بِحال عَمهُ الحَسَنُ
وَوَقتي طابَ لي لَمّا
زَها في زَهرِهِ الغُصنُ
بِلَيل الطُرة الحَسنا
وَصُبح المفرق الأَسنى
وَما في المُقلَة الوسنا
مِن الأَسرار إِذ تَرنو
شجاني خَدها الوَردي
وَأَضحى ذكرَها وَردي
وَبِالنهدَين للعقد
تَحَلى قَدها اللدنُ
زَها رُمان نَهديها
عَلى مَيّاس عَطفيها
مَهاةٌ سَيف لحظيها
لَهُ أُسد الشَرى تَعنو
رَأَت في عارِضي لَيلي
نَهاري ناسخ لَيلا
فَقالَت شبت لا حَولا
فَماذا يَنفَع الحُزنُ
أَنا الصَب الشَجي العاني
أَنا قَيس الهَوى الثاني
فَيا يَعقوب أَحزاني
مَتى مِن يوسف أَدنو
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين الجندي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث533