تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 يونيو 2013 09:47:42 م بواسطة حمد الحجري
0 243
بسم ربى الكريم وَهِى شعارى
بسم ربى الكريم وَهِى شعارى
خَطوتى في مقاصدى وَقرارى
باؤها تُثقل النجائبَ أحما
لا وتُفنى صحائف الأسفارِ
قبل أن يخطُو اليراع جرى بسمِ
إلهٍ مُنزَّهٍ قهّارِ
كل شىءٍ إذا أتيتُ فًَبِسمِ اللّهِ
فيه بدايتى ومدارى
خالقى كافلى مُميتى مُعيدى
غافرى للذنوب والأوزارِ
شاعَ فى خاطرى وفي كل حسّى
ذكرُه كالعبير في الأزهارِ
أو كما شعّ في الزجاجة مصبا
حٌ بمشكاةِ آيةِ الأنوارِ
خَلَقَ الأرضَ والسماءَ وما بينهما جلَّ
من عظيم بارِ
وأفاض العطاءَ مجرى السحاب الخيرِ
أكرم بفيضه المِدرارِ
إنما أمرُهُ بكافٍ ونونٍ
بين حرفين مبعثُ الأقدارِ
باسمِهِ عزّ شأنهُ وتعالى
يظفر المرء بالأَمانى الغزارِ
ويرى العسر في المسالك يسراً
وجديبَ الآمال مَجنَى ثمار
يستحيلُ الدُّجى نهارا ويغدو الخوفُ
أمناً مزّوَّدَ الآثارِ
ويفرُّ العناءُ روعاً ويدنو الصفو
طوعاً مُوَفَّقَ المِضمارِ
ويطيع القريضُ شاعرَهُ الأو
فى فَتَهوى لكي يصوغ الدرارى
ربِّ هَب لى هدايةً ورشاداً
وارضَ عنى أقَرَّ بالأوطارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بركة محمدمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث243