تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أغسطس 2005 06:09:41 م بواسطة المشرف العام
0 868
إن شئت تجلو من فؤادك كل هَمّ
إن شئت تجلو من فؤادك كل هَمّ
فاقصد ديار بني كليب في الأُمَمْ
شادوا المكارم في الأنام وفيضوا
أيديهمُ تهمي نَوالاً كالدِّيمْ
وتقدموا للنائبات فكشفوا
دهماءَها بالمرهَفات وبالهِممْ
أما علي فتى سهيل فهو في
أوج المكارم والمحامد كالعَلمْ
وكذاك غصن من ذؤابة ناصر
فرع ترعرع في الشجاعة والكرمْ
وكذاك بدر في الظلام بدا وفي
نهج الكرام سعى وجانَبَ كلَّ ذمّ
فهمُ أسود وغىً بحور مكارم
وصدور أندية سمت وبدور تِمّ
منعوا بلادهم المنيعة بالظُبَا
والصُّمْع فهي ولم تَرُمْ تحْكي إرمْ
وبنو المهلهل هم مفاتيح الأمو
رضي الله عنه المغلقات وهم مصابيح الظلمْ
قوم إذا اشتدت خطوب الدهر في
أبنائه كشفوا بفضلهم الأهمّ
قوم إذا ظلم الزمان وأظلمت
أرجاؤه كشفوا المظالم والظلمْ
قوم إذا ظهرت فواحش بادروا
تغييرها عن سرعةٍ خوف النِقمْ
قوم إذا دارت رحى الهيجا غدَوا
أُسْدَ الكتائب والوغى والمزدحمْ
جئنا إليهم زائرين فنالنا
منهم سرور شامل والخير عمّ
إنَّ السيول إذا توالت أثّرت
في الأرض نفعاً منه تنفجر النعمْ
لا زال مقترنَا بسعدٍ عمرُها
ومقالُهم يقضي بفعلهم الأتمّ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©