تاريخ الاضافة
السبت، 4 يونيو 2005 03:17:59 م بواسطة حمد الحجري
0 2012
أينفع في الخيمة العذل
أينفع في الخيمة العذل
وتشمل من دهرها يشمل
وتعلو الذي زحل تحته
محال لعمرك ما تسأل
فلم لا تلوم الذي لامها
وما فص خاتمه يذبل
تضيق بشخصك أرجاؤها
ويركض في الواحد الجحفل
وتقصر ما كنت في جوفها
وتركز فيها القنا الذبل
وكيف تقوم على راحة
كأن البحار لها أنمل
فليت وقارك فرقته
وحملت أرضك ما تحمل
فصار الأنام به سادة
وسدتهم بالذي يفضل
رأت لون نورك في لونها
كلون الغزالة لا يغسل
وأن لها شرفا باذخا
وأن الخيام بها تخجل
فلا تنكرن لها صرعة
فمن فرح النفس ما يقتل
ولو بلغ الناس ما بلغت
لخانتهم حولك الأرجل
ولما أمرت بتطنيبها
أشيع بأنك لا ترحل
فما اعتمد الله تقويضها
ولكن أشار بما تفعل
وعرف أنك من همه
وأنك في نصره ترفل
فما العاندون وما أثلوا
وما الحاسدون وما قولوا
هم يطلبون فمن أدركوا
وهم يكذبون فمن يقبل
وهم يتمنون ما يشتهون
ومن دونه جدك المقبل
وملمومة زرد ثوبها
ولكنه بالقنا مخمل
يفاجئ جيشا بها حينه
وينذر جيشا بها القسطل
جعلتك بالقلب لي عدة
لأنك باليد لا تجعل
لقد رفع الله من دولة
لها منك يا سيفها منصل
فإن طبعت قبلك المرهفات
فإنك من قبلها المقصل
وإن جاد قبلك قوم مضوا
فإنك في الكرم الأول
وكيف تقصر عن غاية
وأمك من ليثها مشبل
وقد ولدتك فقال الورى
ألم تكن الشمس لا تنجل
فتبا لدين عبيد النجوم
ومن يدعي أنها تعقل
وقد عرفتك فما بالها
تراك تراها ولا تنزل
ولو بتما عند قدريكما
لبت وأعلاكما الأسفل
أنلت عبادك ما أملوا
أنالك ربك ما تأمل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الطيب المتنبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي2012
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©