تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 2 أغسطس 2013 10:40:08 م بواسطة حمد الحجريالسبت، 3 أغسطس 2013 01:34:22 م
0 320
زَهَت لَنا رَوضتك الزاهِرَة
زَهَت لَنا رَوضتك الزاهِرَة
وَعبقت أَلفاظَها العاطِرَه
بَصائر الكمَّل أَضحَت بِها
مَشغوفة كَالاعيُن الباصِرَه
أَهدَت لَنا نَفح نَسيم الصبا
وَللأَعادي لَفحة الهاجِرَه
لَجَت بِها ألسننا مِثلَما
تَلهَج بِالأَمثلة السائِرَه
مِن خَفرات الشام مَحجوبة
إِلى الغريين أَتَت زائِرَه
فآنستنا في حَديث الهُدى
وَلَم تَكُن وَحشية نافِرَه
قَد سحرتنا في أَعاجيبها
فَغادَرَت ألبابنا حائِرَه
فَأَعجب لَها نؤمن في سرها
وَقَد علمنا أنَّها ساحِرَه
غالية قَد سفرت ضَحوة
حَييت مِن غالية سافِرَه
وَتحسن الغادة إِذ لا تَرى
وَحسن هذي أَن تَرى ظاهِرَه
ماذا عَلى بَهجتها لَو بَدَت
وَإِن تَرى ما بَيننا حاضِرَه
فَالطرف إِن يَرنو لَها خاسئٌ
وَاليدُ إِن مُدَت لَها قاصِرَه
شُكراً لما أَوليتنا مِن يَد
بَيضاء تَهدينا إِلى الآخره
وَكَيفَ لا نَشكُرهانعمة
أَئمة الحَق لَها شاكِرَه
فَمثلَها لَم نَرَ في عَصرنا
لا بَل وَفي أَيامِنا الغابِرَه
فَأَصدع بِما يَأمر فيهِ الهُدى
مُؤيداً بِالعترة الطاهِرَه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جعفر الحليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث320