تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 2 أغسطس 2013 11:06:27 م بواسطة حمد الحجريالسبت، 3 أغسطس 2013 01:52:41 م
0 332
قَلبي مَأسور وَدَمعي طَليق
قَلبي مَأسور وَدَمعي طَليق
سالَ فَقال الناس سالَ العَقيق
يا مالك القَلب ألا رقة
أَطلق فيها إِن قَلبي رَقيق
حَكمت بِالعاشق جُوراً وَقَد
كَلفته بِالصَد مالا يُطيق
لَو جُزت بِالنعمان في قَصره
قابل خديك وَعاف الشَقيق
يا مخجل الريم وَغُصن النَقا
في أَعيُن دعج وَقَد رَشيق
أَنكَرَت العذال سكري بِهِ
قالوا أما آن لَهُ أَن يَفيق
عذرتهم إِذ لَم يُقاسوا الهَوى
وَالنار لا تؤلم غَير الحَريق
كَم لَيلة أَسعفني بِاللُقا
ذو كَبد قاس وَخَد رَقيق
يَزف لي الكاسات في كَفه
وَفي لَماه لي كاس رَحيق
عَن راحه استغنيت في ريقه
شتان في اللذات راح وَريق
فَالريق للإِسلام حلٌّ وَذي
حَلَّلها الراهب وَالجاثليق
أبعد عَن جام بِهِ أَغرَقوا
كِسرى وَأَخشى أَن أَكُون الغَريق
وَيلاه مِن رقة خصر لَهُ
كلفه الردف بِما لا يُطيق
يا مَن رَأى رَضوي وَثهلان قَد
سارا يُجران بِخَيط دَقيق
يا قاتل الصَب بِهُجرانه
أَين لَياليك بِذاك الفَريق
لَيتك لَم تَنس عُهودي كَما
يَرعى الفَتى أَحمَد عَهد الصديق
رَفيق أَيام شَبابي وَما
مثل رَشيد الفعل لي مِن رَفيق
أَخو وداد لَم يَلده أَبي
فَكانَ لي مثل ابن أُمي الشَقيق
فَبيته البيت وَكُل الوَرى
تَقصده مِن كُل فَج عَميق
أسَّسه لِلجُود أَسلافه
فَهوَ وَرب البَيت بَيت عَتيق
وَمن يَزر أَحمَد في طيبة
ما ضلّ يَوماً عَن سواء الطَريق
قَد نفست أَلفاظه مُذ أَبَت
عَن نَفسي الكَرب وَكانَت بِضيق
قَرَّت بِها شَقشقة لِلجَوى
تَهدر في صَدري هَدر الفَنيق
كَأَنَّما رَقعته رَوضة
عَطرت النادي بِنَشر عَبيق
فَطرسها الأَبيض كافورة
وَحبرها الأَسود مسك فَتيق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جعفر الحليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث332