تاريخ الاضافة
السبت، 10 أغسطس 2013 06:01:42 م بواسطة حمد الحجري
0 327
بابن عباس شاهَ أودى القضاءُ
بابن عباس شاهَ أودى القضاءُ
فقضى البأسُ والندى والعلاءُ
أىّ جُلىَّ دهت فجلت رزايا
ها وحلَّ الأسى ودام البلاءُ
ونحانا جيشُ الردى فدهتنا
من دواهيه طخيةٌ عمياء
ولنهبِ النفوس في كل يومٍ
لسراياه غارةٌ شعواء
وأقامت بنا صروفُ الليالي
واستقام العنا ودام الداء
والمنايا أعيا دواها على النا
س على أن لكلّ داءٍ دواء
لا يدوم البقا لحى وإن دا
مَ بقاه جرى بذاك القضاء
هل صفا العيش لامرئٍ والليالي
تارةً راحة وطوراً عناء
ليس يمحى ما أثبتته يد الرح
مان والله فاعلٌ ما يشاء
قد جهانا رزءٌ به الصبر قد هُد
دَ ومن عزمنا تداعى البناء
أثكل الملكَ والملوكَ همامٌ
بعده الملكُ والملوكُ هباء
إن يوما فيه نوى الظعن عنا
ظعنت عن حياتها الأحياء
بدر تمٍّ قد حجَّبته المنايا
بعدما تمَّ نوره والضياء
شمس سعدٍ في اللحد غاب سناها
بعدما أشرقت به الأرجاء
فسماء العلاء أرضٌ وبط ال
أرض إذ قد حوى سناه سماء
ومساء الأموات فيه صباحٌ
وصباح الأحياء حزنا مساء
وعيون العلياء أجرت عيونا
لنواه وحقَّ منها البكاء
وسرير الملك المصون عليه
جزعا منه ذابت الأحشاء
وفؤاد التاج المكلل حزنا
قطَّعته بسيفها الضراء
ولغمٍّ جسم الممالك إذ عن
نأى الروح قد عراه فناء
ولقد حلَّ في صميم احتشام الد
دولةِ الحبرِ من أساه عناء
ملكٌ لم تمل لغير هوى المج
د وحبِّ العلا به الأهواء
إن تردَّى أمرؤٌ بفاخر بردٍ
فله الفخر والعلاء رداء
ملأت ساحة المالك منه
مكرماتٌ يضيق فيها الفضاء
أصيدٌ بالعلا تردَّى وليداً
فنشا وهو بردُهُ الكبرياء
فمعاليه للمعالي نفوسٌ
وأياديه للندى أعضاء
أروعٌ روَّع الحمام فأودت
بالمنايا من بأسه الباساء
أفجعته وهناً صروف الليالي
والليالي في طيها الأرزاء
بأخٍ بينه وبين المعالي
حيث لا يوجد الإخاءُ إخاء
وله المجد والندى والمزايا
أصفياءٌ إن عزَّت الأصفياء
كم محا رأيه ظلاما بنورٍ
من ذكاه قد أستمدت ذكاء
بجميع الدنيا وأركانها الأر
بع لو يُفتدى لقلَّ الفداء
كان يرجو دفع المنيَّة فيه
فدهته وخاب فيه الرجاء
يا مليك الدنيا ومالكها بال
عدل إذ فيه تعمر الأرجاء
لا دهاك الحمام يوماً بسوءٍ
بل تعامت عن شخصك الأسواء
أاُعزيك إذ اُعزيك يا من
عن معاليه ضلت الآراء
أم اسليك إذ اُسليك يا من
في معانيه تاهت الحكماء
أبنى الصيد والكرام الأولى قد
أربعت في نداهم الغبراء
وبكل الملوك جزءٌ من الجو
د وفيك قد تمت الأجزاءُ
لم يمت من قضى ومثلكم يا
آل كسرى من بعده خلفاء
قد سلونا فيكم ولولاه قلنا
قد تنائي قلى وعزَّ العزاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جابر الكاظميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث327