تاريخ الاضافة
السبت، 10 أغسطس 2013 06:05:46 م بواسطة حمد الحجري
0 306
إن النجيبة وابنة النجباءِ
إن النجيبة وابنة النجباءِ
أمست جوار أئمةٍ أمناءِ
وغدا لها قلبُ العفاف بحسرةٍ
وتوجُّع وتفجع وعناء
قد جاورت آل الهدى وبظلهم
أضحت وأمست في سناً وسناء
فئةٌ بهم تنجو الأنامُ وينجلى
عنا ظلامُ الخطب والأرزاء
وبهم نجاةُ العالمين وفضلهم
في العالمين حمىً من الباساء
ولهم يؤوبُ المجد طرّاً والعلا
والفضلُ منهم فاض في الأرجاء
وهم البدور وفي أكفهم التي
طُلن البحور أزمةُ الأشياء
كم آيةٍ ما ضارعتها آيةٌ
لاحت بأرضِ منهم وسماء
دامت بظلهم النجيبةُ في حمى
عزٍّ وفي فضل وفي نعماء
صبراً محمدُ إنها قد أصبحت
في الخلدِ فارهة بلا أسواء
آوت لرحمةِ راحم متفضل
ولفضل مولىً أسمح الكرماء
وعلاك ملجىً للأنام ولم تزل
مأوىً لأهلِ الفضل والأدباء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جابر الكاظميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث306