تاريخ الاضافة
الخميس، 11 أغسطس 2005 10:17:59 ص بواسطة المشرف العام
0 769
أوقوفُ صبٍّ كالكليم
أوقوفُ صبٍّ كالكليم
بديار محبوب كريم
أم تلك ريا من أحبّ
سَرَت فمرّ بها النسيمْ
أم روضة غنَّاء مَا
سَتْ حين باكرها النعيمْ
إنَّ الولاية والبَرَا
ءة عمدة الدين القويمْ
وكذا الوقوف شريعة
وبدونها لا يستقيمْ
لَكنه في الشرع كفَّ
ك عن قدومك للغميمْ
هو خمسة فوقوف دين
أصلها وهو الصميمْ
ووقوف دين في امرئٍ
بصفاته لست العليمْ
ووقوف رأي في وليّك
جاء بالحدث البهيمْ
لم تدر كيف الحكم فيه
ولم تسل عنه الحكيم
فإذا سالت فذا وقو
فُ سؤال ذي طلب سليمْ
ووقوف أشكال
تقاتل أولياءَك في عظيمْ
لم تدر ما السبب الذي
قد أوجب الخطب الجسيمْ
ووقوف شك لا يوا
لي لا العدو ولا الحميمْ
فأمنه إذ قد شك في
أهل الصراط المستقيمْ
ووقوف دين لم يسع
جهلاً لغمر أو عليمْ
فإذا وقفت وما قفوت
أتيت بالقلب السليمْ
والمرتضى من يتقي ال
محجور بالورع المقيمْ
والصِرْف من يسعى إلى
مرضاة مولاه الكريمْ
والحق أبلج والموفَّق
لا يضل ولا يهيمْ
والله حدَّ لدينه
حدّاً فلا تَعدُ الحريمْ
ولَمنْ يَحُمْ حول الحمى
والمتقي لا كالغشيمْ
والذنب خِطْءٌ والتقى
يمحوه والمولى رحيمْ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©