تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 13 أغسطس 2013 08:16:26 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 13 أغسطس 2013 08:19:46 م
1 401
حيّ من أجل من تُحِبذُ الظلولا
حيّ من أجل من تُحِبذُ الظلولا
طالما قد سحَبتَ فيها الذيولا
بينَ بيضٍ أوانس ناعماتٍ
يستَلِبنَ المواصلينَ العقولا
إنّ هيف الخصور غُرّ الثنايا
هنّ أردَينَ عروَةً وجميلا
وامرءَ القيس والمرقّش فاصبِر
أنت ممّن قتَلنَ صبراً جميلا