تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أغسطس 2013 10:17:00 ص بواسطة عمران المعمري
0 930
إلى الله أشكو
إلى الله أشكو ذلّتي و هواني
على الناس و الـضـعـف المرير عراني
و ليس سوى المولى العظيم يُعزّني
إذا عزّ نصري و الخليل جفاني
و فارقتِ الأسباب حولي فليس لي
سواك إلهي من يقوم لشاني
فـمـدَّ ضــعــيـفاً يــا قـويُّ بــنُــصْـرةٍ
و إلا كبيت العنكبوت تراني
تداعتْ بـوجه العاصفات خيوطه
و لم يبقَ منه غير خيطِ أماني
فـيـا مَـن عنتْ كلُّ الوجوه لـمـجـده
تولّى عُـبَـيْداً كـاده الـثــقـلانِ
و يــا مَـنْ قهرتَ الكون هبْ لي إعانةً
و فتحاً مبيناً فيه عزّ مكاني
وذلّـلْ خصـومي يا مذلُّ فــإنني
مَـكـيـدٌ فـكِـدْ لـيْ فـالـزمـان رماني
و يا مَـنْ تُـغـيـثُ المُـسـتـغيـثين مـسّـني
شـديـدُ الأذى كم فيه بـتُّ أعاني
تداعت عليّ النائبات كأنني
علقتُ بأنيابٍ لها و سنانِ
فمَنْ يـكـشـفُ الأضـرار غـيـرك سـيّـدي
و بي الـسـقمُ يا رحـمــنُ هـدَّ كياني
و بي الفقر يا وهابُ ضاقت معيشتي
فـيا واسعٌ وسّـعْ مـضـائـق عاني
لقد شاقني غوث الرحيم و رَوْحُـه
تـلـطَّـفْ بـمـشـتـاقٍ لـجـودك راني
تداركْ خفيّ اللطف أمة أحمدٍ
به لا تدعها يا لطيف تعاني
و أيّــدْ بــجـنـدٍ لا تُــرى غــيــرَ بــغـتـة ٍ
تــحـسّ الأعادي و الـبُـغـاةَ بـآنِ
مـلائـكــةٍ لا يــتـركـون لـهـم حـمـى
بـأرضٍ يُــبــيــدون العِـدا بــثــوانِ
و حـطّـمْ رؤوس الظـلـمِ في كل بُـقـعةٍ
و قـطّـعْ أيــاديــهـم و كلّ بـنـانِ
بـصاعـقـةٍ تقضي على كلِّ جائرٍ
يـسـومُ عـبـادَ الله شرّ عوانِ
بـريـحٍ عـقـيـم ٍ تـنـزع الأمن منهمو
و تذري بهم رُعـبـاً بُـعَـيْدَ أمانِ
بـبـطْـشـتِــك الكُـبْـرَى و سـطـوتـك التي
أبـادتْ قرونـاً قـدْ طـغـتْ بـزمـانِ
أتــتـهــا بـــيـاتـاً أو نــهــاراً فـــدُمّـــرتْ
فـلم يـبـقَ منها غـيرُ رسـمِ مباني
فأضحت دراساً بعدما كان أهلها
يعجّون فيها بــالخنى و أغانِ
و يقتلُ باغيهم يتيماً و صالحاً
فلم يغدُ فيها مجرمٌ و مغانِ
ولم تبكِهم أرضٌ كذا ما بكتْ سما
عليهم كأنْ لم تغنَ ذات أوانِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمران المعمريعمران المعمريعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح930
لاتوجد تعليقات