تاريخ الاضافة
الخميس، 11 أغسطس 2005 04:24:35 م بواسطة عبدالله بن مشيط
1 628
أضاع الحق وااا أسفي ؟؟!!
سكبت الدمع من ألمِ
وتاهت في الخطى قدمي
وكدت أتيه في دربٍ
بلا سيف ولا علم
فصار الحق لي زادٌ
وسيفي في الورى قلمي
وصار الشعر لي سوطٌ
أهش به على الغنم
رعاع الناس من يأتي
على وجهين في الكلم
سأرفع عنهمُ نفسي
فإن الصقر في القمم
وإن الأسد لا ترعى
بقايا فضلة البهم
أيا من صرت كالأفعى
أما تخشى من النقم؟
سأقطع رأسك الباغي
وأجعل فوقه قدمي
فمن يولد على حقدٍ
يلاقي عيشة السقم
عجيبٌ أمركم قومي
أما ترضون بالقمم؟
تحول أمر دنيانا
فصار الخير كالسقم
دعاةٌ صار ديدنهم
هو التنقيب في الورم
نسو في الخُلفِ واجبهم
أضاعوا أروع الشيم
فلا الإسلام قد نصروا
ولم ينهوا عن الحُرم
فضاع الحق من يدهم
وعاشوا العمر في عتم
كتاب الله يدعوهم
إلى الإيمان بالقيم
رموهُ خلف أظهرهم
فصاروا أقبح الأُمم
وصار الخُلفُ منهجهم
وأحيوا الحقد من عدم
فذا شيعي وذا سلفي
وبات القومُ في وهم
وذا بالكفر قد آخى
وليداً أو أبا الحكم (1)
وذا زنديقُ قد أمسى
يُقَطِّعُ وصلة الرحم
فوا أسفي على الدنيا
أصارة مرتع البهم
أضاع الحق وا أسفي
وضاعت أًمةُ الكرم ؟
أضاع الدين يا قومي
وكنتم خيرة الأُمم ؟
فوا أسفي على قومي
تلاشى دونهم حُلُمي
فردد يا أخي هيَّا
ولا تركن إلى قزم
رسول الله أُسوتنا
وديني في الورى حكمي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©