تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 سبتمبر 2013 06:54:36 م بواسطة حمد الحجري
0 332
منظرك يا عيديد منظر عجيب
منظرك يا عيديد منظر عجيب
زاهي يسر القلب مرآه
مرعاك دوب الوقت مرعى خصيب
ما طيبه من مرعى وما أحلاه
لا زال برد أزهار عشبك قشيب
يفوح للعشاق رياه
فيه الصفا والأنس وقته يطيب
وتروق للأحباب سكناه
والبسط شمسه شارقه ما تغيب
ما زالت الأنوار تغشاه
يسلوا به المحزون هو والكيب
والمنهمك في شغل دنياه
كم فيه من بستان زاهي رحيب
قد طاب للنزال مجناه
غنى به الشحرور والعندليب
أطرب شجي القلب مغناه
وبه غوادي السحب صبت صبيب
لا غبته صبحه وممساه
وطاب به لقيا المحب والحبيب
على التصافي والمصافاه
من حيث لا واشي ولا حد رقيب
وخير طيب العيش أهناه
حيث الظبا ترتع بذاك الكثيب
يخطرن من سفله إلى أعلاه
من كل احور غصن قده رطيب
والشمس تشرق من محياه
أهيف حوى في الحسن أوفر نصيب
من البهاء مولاه أنشاه
عاشقه شيب قبل وقت المشيب
عذبه طول البعد واضناه
الله لي من طول هجره حسيب
يا ما أشد قلبه وما اقساه
يا الله متى اظفر بوصله قريب
وتقر لي عيني برؤياه
وارشف حميا ثغر باسم شنيب
واشهد سني بارق ثناياه
في عشقته أمري وشاني غريب
لا تدرك الافهام مرماه
وكل صادق في الهوى ما يخيب
يظفر بمطلوبه ورجواه
واختم بمخطوب العلى والخطيب
من قربه ربه وأدناه
خير النبيين الحبيب النسيب
من كل المولى وناجاه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبدالله الكافاليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث332