تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 سبتمبر 2013 06:54:54 م بواسطة حمد الحجري
0 345
يا الله يا من بسط للخق جوده وفضله
يا الله يا من بسط للخق جوده وفضله
عبدك أتى هاربا
عكف على باب جودك بافتقاره وذله
وللرضى طالبا
في اللهو ضيع شبابه والأمور المخله
فاقبله يا واهبا
والفي صلاتي على خير الورى ختم رسله
المصطفى المجبا
خير النبيين من قد طاب في الناس أصله
والآل والصاحبا
الهاشمي قال وسط القلب سبعين عله
من عشق حور الظبا
الله بلانا بحمل العشق دقه وجله
من حين وقت الصبا
مفتون مشغوف من بين الغواني بطفله
لها فؤادي صبا
بها كلفته وبي كلفت ومن غير عله
بالود فينا اختبا
هيفا جميله بها قد كملت كل خصله
فاقت مليكة سبا
إذا تبدت تصيب الشمس والبدر خجله
وتجلي الغيهبا
وعيون حورا بها حتف المعنى وقتله
تفتك كفتك الظبا
وخصر ضاني شكى من كبر عجزه وثقله
دقيق مثل الهبا
وساق مدروج تحيي القلب رنات حجله
إذا أتى الملعبا
يا ليت لي من رحيق الريق رشفه وبله
من ثغرها الأشنبا
وليت لي في الوجن والخد والخال قبله
وللنهود انهبا
لها وسط مهجتي والقلب أوسع محله
حلت بهذا الخبا
في عشقها قد هجرت النوم والقوت مثله
والأهل والصاحبا
يسهل علي في هواها طرح وبذله
والمال والمنصبا
ما عاشق إلا ان رضي في العشق هونه وذله
ولا خشى متعبا
ولا استمع قول عاذل في المحبه وعذله
والنوم قد حاربا
يوفي شروط من كان مثلي من اهله
يرى الوفا واجبا
ياما بقلبي من الهجران والبعد شعله
لهيبها ما خبا
والبعد قتال كثره يا نديمي وقله
يعرفه من جربا
من بعدها أدمعي فوق الوجن مستهله
وفي الحشى لاهبا
يا الله متى اظفر بلقياها على حين غفله
من اعين الرقبا
يا رب حقق رجاء عبدك وما رام كله
وسهل المطلبا
والختم صلوا على من طاب في الناس أصله
المصطفى المجبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبدالله الكافاليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث345