تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 سبتمبر 2013 06:57:15 م بواسطة حمد الحجري
0 362
يقول بن هاشم لنار الشوق في القلب اضطرام
يقول بن هاشم لنار الشوق في القلب اضطرام
وفي الحشى نيران تلهب والمدامع في انسجام
طال النوى إيش الدواء مما ألاقي من سقام
فارقت من أهواه والفرقه بها زاد الهيام
وزادت احزاني وأشجاني وحرمت المنام
وبت أرعى النجم حتى ينقضي وقت الظلام
ليلي كما صبحي ويوم البعد عندي مثل عام
الله حسبي والهوى غذيت به قبل الفطام
لي في المحبه سهم وافر عند تفريق السهام
وسرها ساري وسط لحمي ودمي والعظام
إذا تذكرته منازل من أحبه والخيام
يخف عني بعض ما ألقاه من فرط الهيام
كرر علي أخبار هاتيك المنازل يا غلام
وان جيت أو مريت في وادي الخزامى والبشام
وحيث ما الأرام ترتع في معاهدها القدام
بالسفح من رامه والا برق والمحلات العظام
أبلغ من المضنى إلى سكانها أزكى السلام
قل يا كرام الحي عطفه للمحب المستهام
عطفه على من حبكم في وسط قلبه قد أقام
له باللقاء جودوا فهذا جل قصده والمرام
نظره بها يصبح قرير العين في أعلى مقام
أنتم كرام الناس يشمل جودكم جود الكرام
كعبته أنتم نحوها كانت صلاته والقيام
إني توثقته بعروه ما لها قط انفصام
ولي بحبل الله ما دمته تمسك واعتصام
أزكى النبيين الحبيب المصطفى خير الأنام
محمد المختار لي نوره جحد بدر التمام
شفيعنا يوم القيامه والخلائق في ازدحام
عليه صلى الله وسلم ما سكب قطر الغمام
وآله خيار الناس واصحابه مصابيح الظلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبدالله الكافاليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث362