تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 سبتمبر 2013 11:03:27 م بواسطة حمد الحجري
0 458
لا للقدود ولا للأعين السودِ
لا للقدود ولا للأعين السودِ
يصبو فؤادي ولا يهتزّ للغيدِ
ولا أرُوح إلى راحٍ ولو حملت
كؤوسها راحُ كف الغادةِ الرودِ
ولا أقول للاحٍ جاء يعذلني
قم يا أخا اللوم وأخرج غير مطرودِ
ولا أعنْ على عين أغازلها
ولا أحنّ لتحنان الأغاريد
ولايكفكف دمعي صوتُ ساجعة
ولا ترّنحُ عِطفي رنّةُ العودِ
نفسي على الحان والألحان في شُغلٍ
ولي غنىً عن وصال البيض بالبيد
وفكرتي ليس يعنيها سوى طلبً
للمجد أو أثرٍ في الكون مشهودِ
من عاذَ بي ولياليهِ تهدده
لا ريب عاذ بركن غير مهدودِ
إن الليالي يأبى أن يسالمها
عزم امرىء لنزال الدهر مولودِ
عزم يرد مياه البحر سائغة
ويترك العذب ورداً غير مورودِ
إن لم أمَلَّكْ مقاليد الزمانِ فما
تملكت يده يوماً مقاليدي
قضيت أكثر عمري ما عليّ له
يد فأسْدي إليه شكر معبودِ
ولا اقترحت عليه ما يناسبه
فضلي وحزمي فهناني بمقصودِ
يلوي العنان إلا مَن لايقام لهم
وزن وما أحد منهم بمعدودِ
ويستهين بأمجادٍ ذوي خطرٍ
ويستهيم بأخلاطٍ عباديدِ
أدنا همو من أمانيهم وأبعدني
فما أكترثت بإدناءٍ وتبعيدِ
أولاهمُ الدهر جوداً فالوجود لهم
حمى وما أحد منهم بموجودِ
وكم يواعدني زوراً ليحدث بي
شوقاً له ويمنيّني بتعضيدِ
ورام يلهو بآمالي فقلت له
لا تدعُ بي الشوق إني غير معمودِ
مَن جرّب الدهر لم تخدعه شقشقة
ولم يصدّق أكاذيب المواعيدِ
لا حالفتني المعالي إن جنحت له
تعمدَ الخلفَ أم وفّى بموعودِ
ولا ملكت المنى إن كان في عمُري
غير الفضيلة حلىّ جودها جيدي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حفني ناصفمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث458