تاريخ الاضافة
الخميس، 19 سبتمبر 2013 08:35:20 م بواسطة حمد الحجري
0 293
ريبُ المنونِ وصرفُ الدهرِ أعياني
ريبُ المنونِ وصرفُ الدهرِ أعياني
والدمعُ قرّح يومَ البينِ أعياني
إلامَ يا دهرُ لا تُبقي عليّ وكم
تجني وما كنتُ يوماً قطّ بالجاني
وكم أضعتَ عهوداً كنتُ أحفظها
وخنت مَن لم يكن يوماً يخوّانِ
روَعت قلبي وكم فرّقت مجتهداً
بيني وبين أخِلائي وأخداني
وكم بغيتَ ولكن كنتُ مصطبراً
وكان يحتمل البلواءَ جثماني
وكان عندي على هذا الأسى جلدٌ
حتى تجاوزتَ في بغْيٍ وعدوانِ
حتى فتكت بمن عزّت مصيبته
على النفوس وساءت كلَّ إنسانِ
ذاك الشريف الذي تنمي عناصرهُ
إلى النبي إلى فهرٍ وعدنانِ
ذاك الذي طاب أصلاً طاهراً وزكت
فروعهُ ذاك سامي المجد والشانِ
ذاك الذي أحرز اسماً في الورى حسناً
وحاز قدراً عليًّا بين أقرانِ
شهمٌ له همةٌ في المجد عاليةٌ
ورفعة قدرُها يزري بكيوانِ
غيثٌ إذا يمم الطلابُ ساحتهُ
غيثُ من الجودِ يروي كل ظمآنِ
وهو ابنَ من عمّتِ الدنيا مناقبُهُ
وامتاز بالسبق في فهمٍ وتبيانِ
وهو الذي جدّ في الأعمال مجتهداً
حتى تفرّد في علمٍ وعرفانِ
لا غرو فالشبلُ مثل الليث في صفة
والدوحُ كالروضِ في زهرٍ وأفنانِ
والوردُ ينتج ماءً مثلهُ أرِجا
والبحرُ يسمح أحياناً بمرجانِ
إن كان يزعم قومٌ أنهمُ وصلوا
مقامهُ الفردَ فليأتوا ببرهانِ
لله بدر جلالٍ كان منزلهُ
منا القلوبَ فأضحى طيَّ أكفانِ
قد سار والكونُ يبكيهِ ويندبهُ
بمدمعٍ مثلَ فيضِ المزنِ هتّانِ
ويمم الجنةَ الفيحاءَ مغتبقاً
كأسَ النعيمِ لدى حور وولدانِ
يزهو لدى جدهِ في روضها فرحاً
بما يلاقيه من رَوحِ وريحانِ
ومال عن زينة الدنيا وزخرفها
لما رأى كل مشغولٍ بها عاني
دارُ الأسى ليس يخلو المرءُ من كدرٍ
فيها وإن زاد بَشرِّهِ بنقصانِ
يروَّع المرءُ فيها بين أربعةٍ
هوىً ونفس وشهْواتٌ وشيطانِ
لو أعِطى الحرّ فيها قدر قيمتهِ
لما وقفنا مع الأعدا بميدانِ
أو كان فيها من الإنصاف خردلةٌ
لما رمتنا لدى الهيجا بنيرانِ
وما تجرأت الأوغادَ تطلبنا
لأن نسلّمَ في مالٍ وأوطانِ
أليس من خسة الدنيا تظاهرهم
وجعلهم نفسَهم أقرانَ شجعانِ
والحمد لله قد رُدّوا يغيظهمو
فلم ينالوا وقد باءوا بخذلانِ
فيا أولى الأزهر ادعوا الله ينصرنا
نصراً عزيزاً ويجزينا بإحسانِ
وأن يعافى مرضانا ويُهلكُ أع
دانا ويشمل موتانا بغفرانِ
فبدّد الكفر يا مولاي واقضِ على
أهليهِ واسكب عليهم سحْبَ خسرانِ
وانصر عساكرنا وأشدد عزائمهم
وقوّ مصراً فمصرٌ دار إيمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حفني ناصفمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث293