تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 سبتمبر 2013 10:20:59 م بواسطة حمد الحجري
0 650
حتامَ قلبي للوصال يميلُ
حتامَ قلبي للوصال يميلُ
وعلامَ سيفُ الصدّ لي مسلولُ
حكم الغرامُ بلَوعتي وتذللي
لك والتذلل للجميل جميلُ
فاعطف على حبِ سقيمٍ مالهُ
يا بدرُ عنكَ وإن جفوتَ بديلُ
روحي عليكَ جعلتها موقوفة
أبداً ودر مدامعي مبذولُ
والعمر مني قد تقضي في الهوى
والصبرُ عيل ولي الهيامُ دليلُ
عني اقتصرْ يا لائمي في حبه
سفهاً فقول العارفينَ فضولُ
هيهات أسلو من براني حبهِ
كلا ولا لسواهُ قط أميلُ
كيف السلو وحبهُ فرضاً أرا
هُ كمدح من من شأنهِ التفضيلُ
بدر الوفا حنفي المعظم قدره
صدر الأماجد ناصف المأمولُ
شهمٌ جليلٌ في الفضائِلِ ما لَهُ
يا صاح عن سِمة الكمالِ عدولُ
من يدّعي جهلا وجودَ نظيره
في العالمينِ فقوله تضليلُ
أوصافه الغَرّا تؤيد أنهُ
متوحدٌ في المكرماتِ فضيلُ
فإذا أردتُ أصوغُ مدح جنابه
تملي عليّ صفاته فأقولُ
ذو فطنة راقت وماضي فكره
بوميض برق بلاغةٍ مصقولُ
إن هز سيفَ يراعه بين الورى
فالجهل أكبرُ جيشه مخذولُ
أو رام إنشاءً بتحقيقاته
يوماً فما كمقاله مقبولُ
يا مصدرَ الأمجادِ يا من في المما
لكِ لا يضارع ما حواه جليلُ
بشري برتبة سؤدد قد نلتها
بكمال مجدٍ لست عنه تحُولُ
بعد الهناء بها غدا وسناؤه
لا يعتريه مدى الزمان أفولُ
والصفو عم وإنما ببعادكم
عنا عرانا في الأنامِ ذهولُ
فبمن تسود حقوقُنا من بَعدكم
وبمن بها خير النجاح يجولُ
تالله إني آسفٌ لفراقكم
دوماً وقلب مسرتي متبولُ
لكنَّ حبِّي للترقي غالبٌ
ولذاك صبري يا جليل جميلُ
لا زلت في رتب السعادة راقياً
عرش العلا وشعارك التبجيلُ
ما لاح بدرٌ أو ترنم كامل
حتامَ قلبي للوصالِ يميلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حفني ناصفمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث650