تاريخ الاضافة
الجمعة، 27 سبتمبر 2013 08:57:39 م بواسطة صباح الحكيم
0 192
امنحيني كل شيء
امْنَحِيْنِيْ كُلَّ شَيءْ
إنَّني أَحْتَاجُ جِدّاً لِعِنَاقٍ بأَمَانْ
إنَّني أحْتَاجُ للأُنْثَى الَّتي تَحْضُنُنِي
مِثْلَ وَرْدِ الأُقْحُوانْ
امْنَحِيْنِيْ كُلَّ شَيءْ
فَرْحَة العُمْرِ
دُمُوْعَ الصَّبِْرِ
أَطفَالاً صِغَارَا
وَحِكاياتِ عَذَارى
يَرْتَدِيْنَ الشَّوقَ فُسْتَانَ أَمَلْ
وَأَنَاشِيْدَ حَيَارى
يَغْزِلُوْنَ الغَيْمَ دِيْوانَ غَزَلْ
امْنَحِيْنِيْ كُلَّ شَيءْ
لَهْفَةََ الأُنْثَى وَخَمْرَاً وَعَسَلْ
أَنَا لَنْ أُحْرَقَ مِنْ حَرِّ القُبَلْ
****
فِيْ طَريقي تَتَشَظَّى الأُمنياتْ
واحَةُ الأَحلامِ تَنْأى
ثُمَّ تَنْأى
ثُمَّ تَنْأى
وَأَنَا وَحْدِي وَسَوطُ الذِّكرياتْ
صَدِّقِيني ليْسَ لي أيَّ خِيَارْ
غَيْرَ أَنْ أَطْلِقَ صَوْتي والقَرَارْ
غَيْرَ أَنْ أُعْلِنَ حُبِّي
أنَّما الأَشْواقُ دَرْبي
عالمي الشَّوقُ الطَّهورْ
مِثْلَمَا تَهْوَى الطُّيوُرْ
صِرْتُ أهْوَاكِ بِصَمْتٍ وَخَجَلْ
قِيْلَ ( مَنْ سَارَ عَلى الدَّربِ وَصَلْ )
بعقوبة – كلية التربية – 1998
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد عبد الرضا السعديالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث192