تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 12 أغسطس 2005 07:34:36 ص بواسطة أبو سعيدالخميس، 1 يناير 1970 12:00:01 ص
0 1209
إلى سلطان
ما لي ولِلشعرِ بل ما لي وللأدب
وأين عني مقام الشعر والأدبِ؟
أبغي رُقيّا له طورا فيقعدني
ضيق الذراع، أيُبنى القصرُ بالكَرَبِ؟
ولست يوما بذي نحو ولا لغةٍ
ولا عروض ولا صرف فتنهض بي
وأين عنّي سهام النظم صائبة
وأين طِمراي من أثوابه القُشُب
من لي بشعر ذلول إن أهبتُ به
لبّى بكامله أو بحره الخبب
من لي بشعر كموج البحر ملتطمٍ
يظل عِبراه في خوف وفي عجب
من لي بقوس بيوت الشعر أسهمها
مأمونة أينما وجّهتها تُصِبِ
يظن بي إخوتي ظنّا أنوء به
إذ يحسبونيَ أهلَ الشعر والخطب
كم علّقوا أملاً بي ثم أخلَفه
صدق التجارب،ليس الصُّفر كالذهب
فأسأل الله تحقيقا لظنّهمُ
فأعتلي صهوة الأشعار في العرب
وأنصر الدين نصرا تستريح له
قلوب أهل التقى،بالعُجب لم يُشَبِ
وأنت فاسع لعرش الشعر في ثقة
فبابه لك مفتوح فلا تهَبِ
وفي يديك جواد الشعر مقوده
فاسبق به الريح نحو الأنجم الشهب
ولا تلُمني فإن الشعرَ جيّدُه
يأبى اصطحابي، ولا أرضى بمؤتشب
قلتها جوابا لأبي أفلح عن قصيدة حثني فيها على قول الشعر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو سعيد الحجريأبو سعيدعمان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح1209
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©