تاريخ الاضافة
السبت، 24 فبراير 2007 07:18:00 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 864
ظماء العيون عصرن القدود
ظماءُ العيونِ عصرنَ القدودَ
كأنَّهُمُ عطشوا فارتَوَوا
زَهَوا بفنون مَلاحتهم
وقاموا على سُوقِهم فاستَوَوا
حووا فتنةً وحووا فطنة
وقد حيرونا بما قد حَوَوا
زووا عن مُحبيهمُ وصلَهم
ولو أنصفوا في الهوى ما زَوَوا
إذا ما نووا قطعنا أطمعوا
ليختدعونا بما قد نووا
فكم أعرضوا بعد ما أعرضوا
وكم نَفَروا بعد ما قد ثَوَوا
تراهم يحومون حول البروج
قياماً رووا فرط ما قد هووا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الخُبز أَرزيالعراق☆ شعراء العصر العباسي864