تاريخ الاضافة
الجمعة، 12 أغسطس 2005 07:39:18 ص بواسطة حمد الحجري
0 1022
إن الشدائد أمرها متناهي
إن الشدائد أمرها متناهي
وأخو الديانة واثق باللهِ
والدهر ولاّد العجائب للفتى
والقلب في مهد الجهالةِ لاهِي
والناس نوع والمساعي جمة
وجمالها التقوى وبذل الجاه
والعز يحصل بالأسنّة والظُبا
والمجد لم يدرك بعزم واهي
والظلم ينفي الظلم عنك وربما
أبدى الترفق نية المتشاهي
والحلم من شيم الكرام وقلَّ مَنْ
يَبقى عليه في مضيق داهِ
حتَّامَ أطوي شقة الغرب الذي
فيه الشمال بيمنتي وتجاهي
قد طال عن وطني المغيب وشفّني
رجعي إليه على طريق زاهي
لم أخش في سفري طروق مشقة
وتوجهي حمد بن عبد الله
ذاك الهمام أبو شهاب من عَلا
دستَ العُلا بأوامرٍ ونواهي
المخجلُ الكرما يباهر فضله
والمعجز العُقلاءَ بالأنبَاهِ
جاد ابن عبد الله بالأموال لا
مثل السحاب تجود بالأمواه
في كل يوم شأنهُ طلب العُلا
لم يشتغل بمداخنٍ ومقاهي
لم يدرك الأملَ القصيَّ فتى لهُ
ليلاً وصبحاً نشوةٌ وملاهي
حَمِدَ الورى حمداً بحسن صفاته
وسما ولاتَ مُشابِهٌ ومضاهي
لا زال كهفاً طبعه فيض الندى
لا ينتهي عنه بنَهْي النَّاهي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©