تاريخ الاضافة
السبت، 12 أكتوبر 2013 07:27:09 م بواسطة حمد الحجري
0 312
أَعَزَّ اصطباري وأجرى دموعي
أَعَزَّ اصطباري وأجرى دموعي
وقوفي ضحى في بقاع البقيع
على عترة المصطفى الأقربين
وأمهمُ بنت طه الشفيع
همُ آمنوا الناس من كل خوفٍ
وهم أطعموا الناس من كل جوع
وهم روَّعوا الكفر في بأسهم
على أن فيهم أمان المروع
وقفت على رسمهم والدمو
عُ تسيل ونار الجوى في ضلوعي
وكان من الحزم حبس البكاء
لو أن هنالك صبري مطيعي
وهل يملك الصبر مَن مقلتاه
ترى مهبط الوحي عافي الربوع
وقَيِّمَهُ يمنع الزائرين
من لثم ذاك المقام المنيع
إذا همَّ زوَّاره بالدنوِّ
يذودونهم عنه ذود القطيع
وهذا مقام يذم الصبور
عليه ويحمد حال الجزوع
ويا ليت شعري ولا تبرح ال
ليالي تجيء بخطب فظيع
أكان إليهم أساء النبيُّ
فيجزونه بالفعال الشنيع
لئن كان في مكة صنعهم
بحجاجها نحو هذا الصنيع
فلست أرى الحج بالمستطا
عِ ولا واجد المال بالمستطيع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رضا الهنديالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث312