تاريخ الاضافة
السبت، 12 أكتوبر 2013 07:33:54 م بواسطة حمد الحجري
0 277
قد أولد السعد لي ما ألقحت هممي
قد أولد السعد لي ما ألقحت هممي
وعاد طفل رجائي بالغ الحلم
فزف لي بنت كرم من كرامتها
عليّ أبدلتها من دنها بفمي
واجعل خضابي منها إنّني رجل
في السلم والحرب لم أخضب بغير دم
حتى إذا قتلت عقلي بسورتها
فأحي سمعي بالأوتار والنغم
بذكر ظبي يرى قتلي وسفك دمي
حلاًّ وإن التجيء منه الى حرم
فمن تَذكُّرِ ظبي بالحمى كلفي
لا من تذكر جيران بذي سلم
صاغ البديع له من حسنه علماً
فصار وجدي به ناراً على علم
إذا مشى هزَّ أغصان الأراك فهل
من النسيم براه بارىءالنسم
أَغُضُّ عنه وبرئي في ملاحظه
خوفاً على ورد خديه من الألم
كلا ولكنني أخشى بنظرته
يميتني ما بعينيه من السقم
يا من سواه يخون العهد ابق على
من طبعه فيك حفظ العهد والذمم
حزت الجمال فهلا كنت تقرنه
بأجمل الصفتين البخل والكرم
أحين أيقنت أني لا أرى قمراً
سواك أبقيتني بالهجر في ظلم
غفلت عمَّا أقاسي في هواك فلم
تسهر وأرَّقتَ أجفاني فلم أنم
وتهت عجباً لأنّي فيك مفتتن
كأنّني أول العبَّاد للصنم
مهلاً فما كل مخدوم يليق به
إظهار قدرته العظمى على الخدم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رضا الهنديالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث277