تاريخ الاضافة
الجمعة، 12 أغسطس 2005 07:54:29 ص بواسطة حمد الحجري
0 915
أذاك رضوى تداعى من أعاليهِ
أذاك رضوى تداعى من أعاليهِ
أم نُكِّس الفلكُ الأعلى بما فيه
قد فوّق الدهر سهم الحتف من كَثَب
في الكون فانهدَّ قاصيه ودانيه
كأنه صيرفيٌّ يأخذ الذهب الا
بريز في كمه والزيفَ يلقيه
والدهر مَيْتٌ إذا ماتت محاسنه
فلا بقاءَ لمن تبقى مسَاويه
والدهر إن سار ماضيه ببهجته
فأيُّ جدوى ترى من كفِّ باقيه
و الدهر للناس أضداد يدور فذا
يسره منه ما قد ساء قاليه
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©