تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 18 أكتوبر 2013 03:27:16 م بواسطة حامد عبدالحسين حميديالسبت، 26 سبتمبر 2015 04:09:03 م بواسطة حامد عبدالحسين حميدي
0 412
رِضاةُ اللهِ تُغريني ( شعر للأطفال )
إلهِي الصّوتُ في أُذْنِي
يُنادينِي : إلى الدِّينِ
إلى خُلُقٍ يُهذِّبُنِي
إلى صِدْقٍ يُنجّيني
فتُوْرِقُ رُوْحُنا زَهْرَاً
تُحَاوِرُ كـُلَّ مَكنونِ
أنَا طَيْرٌ وأغــْـنيةٌ
أنا نَهْرٌ بتكْوِينِ
صَلاتِي نَهْجُ إسْلامٍ
تُقـَــرِّبُني وتُنجِيني
ومِسْبَحتِي بِها فَيْضٌ
أُحَرِّكُها فـتُدنِيني
فيَغْمُرُنِي بِها صِدْقٌ
وَطاعَاتٌ تُناغِيني
أنَا تِلمِيذُ مَدرَسَةٍ
حروفُ الضّادِ تُزْكيني
أُعَـلِّمُ كُلَّ أصْحَابي
بأنّ العِلمَ يُغْــنـِيني
فمَدرَستِي بِها أحْيا
بإخْلاصٍ تُغــذّيني
وطِبْشُوري غَدا وَطناً
وَحَرْفاً خُطَّ بالنّونِ
لنا وَقتٌ نُخصّصهُ
نُغامرُ في الميادينِ
قَرَأْنا فِي مَناهِجِنا
"ألمْ نشْرَحْ "بتسْكِينِ
ففَاضَ بِنا بِنا عَبقاً
وفيــضُ اللهِ يُحْـيِّني
فأدِّ أمَانَةً واسْلَمْ
وَصُنْ دَيناً لِمديــونِ
وَهَذّبْ في طبائِعكَ
وَطِبْ نَفْساً مِنَ الدُّونِ
وَسَاعدْ كُلَّ مُحتاجٍ
وذِي عَـوزٍ مِنَ الدَّيْنِ
رَسُولُ اللهِ عَلّمَني
بأنَّ اللهَ يَحْــمِـــينِي
عـِرَاقيٌّ وأفتَخِــرُ
وَهَذا الاسمُ يَكْفِيني
رِضَاةُ اللهِ تُغْريني
نِـداءٌ مِـنهُ للدِّينِ
فازت ضمن القصائد المشاركة في اسبوع النزاهة الوطني لعام 2013 ... القيت في قاعة فندق المنصور ميليا في بغداد يوم 1 / 11 / 2013 .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حامد عبدالحسين حميديحامد عبدالحسين حميديالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح412
لاتوجد تعليقات