تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 فبراير 2007 11:49:46 م بواسطة سيف الدين العثمانالإثنين، 21 نوفمبر 2011 12:47:46 م
0 530
سبحان ربّك تبْ مما أتيت به
سبحان ربّك تبْ مما أتيت به
ما يسدد الله يصبحْ وهو مرتوجُ
وهل يسدّ وللحجّاج فيه إذا
ما صعّدوا فيه تكبير وتلجيجُ
ما زال مندُ أذَلّ اللهُ موطئهُ
و مندُ أذّن أنّ البيت محجوجُ
يهدي له الوفد وفد الله مطربهُ
كأنه شطبُ بالقدّ منسوجًُ
خلّ الطريق إليها إنّ زائرها
و الساكنين بها الشّمّ الأباليجُ
لا يسدد الله نقباً كان يسلكه البيض
إليها ليل والهوجُ العناجيجُ
لو سدّهُ الله يوماً ثمّ عجّ له
من يسلكُ النقبُ أمسى وهو مفروجُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن بشير الخارجيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي530