تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 26 فبراير 2007 02:16:04 م بواسطة سيف الدين العثمانالإثنين، 21 نوفمبر 2011 12:38:22 م
0 496
أقول له والدمع مني كأنهُ
أقول له والدمع مني كأنهُ
جمانٌ وهي منْ سلكة ِ متبادرُ
ألا أيها الناعي ابنَ ينبَ غدوة ً
نعيتَ الندى دارت عليكَ الدوائرُ
لعمري لقدْ أمسى قرى الضيف عاتماً
بذي الفرشِ لما غيبتكَ المقابرُ
إذا سوفوا نادوا صداك ودونه
صفيحٌ وخوارٌ من الترب مائرُ
ينادون منُ أمسى تقطعُ دونه
من البعد أنفاسُ الصدور الزوافرُ
فقومي اضرب عينيك ياهند لنْ تريْ
أباُ مثلهُ تسمو إليه المفاخرُ
وكنتِ إذا فاخرت أسميتِ والداُ
يزين كما زان اليدين الأساورُ
فإنْ تعوليه تشفِ يوم عويله
غليلك أوْ يعذركِ بالنوح عاذرُ
وتحزنكِ ليلاتٌ طولٌ وقدْ مضتْ
بذي الفرشِ ليلاتٌ تسرُّ قصائرُ
فلقاك ربُّ يغفر الذنب رحمة
ً إذا بليت يومَ الحساب السرائرُ
إذا ما ابن زاد الركب لمْ يمسِ ليلة
ُ قفا صفرٍ لم يقربِ الفرشَ زائرُ
وقدْ علمَ الأقوامَ أنَّ بناتهُ
صوادقُ إذْ يندبهُ وقواصر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن بشير الخارجيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي496