تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 26 فبراير 2007 02:17:46 م بواسطة سيف الدين العثمانالإثنين، 21 نوفمبر 2011 07:07:57 م
0 466
أعينيَّ لا تستعجلاَ الدمعَ وانظرا
أعينيَّ لا تستعجلاَ الدمعَ وانظرا
شبيه ابنِ أمَّ المؤمنين المودعِ
ولاَ تأسا أنْ يشعبَ الصدعَ بعدهُ
أريبٌ كفرع النبعة ِ المتزعزعِ
جديرٌ بأنْ يسعى ابن صدقٍ كما سعى
أبوه على مسعى أبٍ لمْ يضيعِ
فإنَّ أخلاء ابن زينبَ أصبحوا
شتات النوى منْ مصعدٍ ومفرعِ
وكانوا كحيًّ قبلهمْ ذعذعتْ بهم
نوائبُ من أيام دهرٍ مذعذعِ
فلما تبينتُ النعيَّ تبادرتْ
دموعي كسكب الواكف المتسرعِ
بمحكولة ٍ بالصاب ظلت كأنها
كلى الغرب أتاه طبابُ المرقعِ
على هالكٍ مستودعٍ قعرَ حفرة
ٍ على جالها الأعلى مقامُ المشيعِ
فكيف سلمتمْ لمْ تموتوا وعهدكمْ
به وهو يذري عن أكفًّ وأنرعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن بشير الخارجيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي466