تاريخ الاضافة
الأحد، 14 أغسطس 2005 05:38:47 م بواسطة المشرف العام
0 647
في اللَّيل نادَيتُ الكَواكِبَ ساخطاً
في اللَّيل نادَيتُ الكَواكِبَ ساخطاً
متأجِّجَ الآلامِ والآرابِ
الحقلُ يَمْلِكُهُ جَبابِرَةُ الدُّجى
والرَّوضُ يسكُنُهُ بنو الأربابِ
والنَّهرُ للغول المقدّسة التي
لا ترتوي والغابُ للحَطّابِ
وعرائسُ الغابِ الجميلِ هزيلةٌ
ظمأى لِكُلِّ جَنًى وكُلِّ شَرابِ
ما هذه الدُّنيا الكريهةُ ويلَها
حَقّتْ عليها لَعْنَةُ الأحقابِ
الكونُ مُصْغٍ يا كواكبُ خاشعُ
طال انتظاري فانطقي بِجَوابِ
فسمعتُ صوتاً ساحراً متموِّجاً
فوق المروج الفيحِ والأعشابِ
وحَفيفَ أجنحةٍ ترفرف في الفضا
وصدًى يَرنُّ على سُكونِ الغاب
الفجرُ يولدُ باسماً متهَلِّلا
في الكونِ بَيْنََ دُجُنَّةٍ وضبابِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو القاسم الشابيتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث647
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©