تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 نوفمبر 2013 10:57:50 م بواسطة حمد الحجري
0 407
من نعم الله السميع المجيب
من نعم الله السميع المجيب
طلاقة العيد وجود النقيب
شتان وصفي أسدا باسلا
عن قمر من فوق غصن رطيب
آليت لا أسأل عن دمنة
ومنزل قوّض عنه الحبيب
سأصرف النظم إلى ماجد
سيد سادات شريف نجيب
لم أر بالدنيا مصيبا كمن
سماه محمودا فذاك المصيب
ألطف من روض زها طبيعه
وجوده جود عجيب غريب
ما أن دعى مشصرخ في الورى
ذو عثرة إلا وكان المجيب
كأنما آلى على نفسه
لم يبق للناس بمجد نصيب
مهما حوت راحته درهما
شاطره فيما حواه الأديب
فدى له من لو رأى واقفا
ببابه عاد حزينا كئيب
لو ابن هاني كان في عصره
لما رأى مصر وزار الخصيب
أعطى الذي أمله باسما
ورحب الضيف بصدر رحيب
وان من ينمى الى هاشم
نيل الثريا منه دان قريب
ما يصرف المدح إلى غيرهم
مستبضع بالمدح إلا يخيب
ما جاء في التنزيل في مدحهم
به غنى عن شاعر أو خطيب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح التميميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث407