تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 نوفمبر 2013 11:00:38 م بواسطة حمد الحجري
0 524
ألا هكذا فليدرك الثار طالبه
ألا هكذا فليدرك الثار طالبه
ويسقي العدى ما كان بالأمس شاربه
فكم جف دوح ثم أورق بعده
وكم ساء خطب ثم سرت عواقبه
وما الصارم الهندي عندي بصارم
إذا هو لم تحمد مراراً ضرائبه
وليس لمن قد ساميه الدهر نكبة
فولى وقد سدت عليه مذاهبه
يروح كئيبا والتأسف دأبه
ويغدو بهم والهوان مصاحبه
لنعم الفتى من لا تلين قناته
زعازع عهر ينصرع الليث صاحبه
وقى الله عبد الله من كل فادح
أقلت هموم كالجبال مناكبه
لفقد كمي لو نسبنا شمائلا
له وسجايا أذكرتنا مواهبه
وان نحن أقلمنا عن الوجد والبكا
بكته دما يوم القراع سلاهبه
لها في ميادين السباق مآتم
وبيض المواضي والرماح نوادبه
وما مات مغلوبا ولكنما القضا
قضى أنه يغتال والقدر غالبه
فمن قبله أودى المرادي غيلة
عليا وما في الأرض قرن يحاربه
صريع مواثيق العهود وإنما
يخون بعهد الله من لا يراقبه
تخضب من حنا الدماء فلم ينم
له ثائر حتى تخضب خاضبه
فقدنا عزيز الجار كهف أرامل
ربيع يتامى لا تعد مناقبه
لو السحب بارت بالعطا بحر كفه
لفاقت هتون المعصرات سحائبه
لقد قام عبد الله للثار بعده
مقام فنى ما لان للظيم جانبه
فادرك ثاراً بالقواضب والقنا
وزاد سمواً قدره ومراتبه
كذا الشبل يرجو أن يعود غضنفراً
إذا أدميت انيابه ومخالبه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح التميميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث524