تاريخ الاضافة
الأحد، 14 أغسطس 2005 05:48:48 م بواسطة المشرف العام
0 829
للهِ مَا أَحْلى الطُّفولَةَ
للهِ مَا أَحْلى الطُّفولَةَ
إنَّها حلمُ الحياةْ
عهدٌ كَمَعْسولِ الرُّؤَى
مَا بينَ أجنحَةِ السُّبَاتْ
ترنو إلى الدُّنيا
ومَا فيها بعينٍ باسِمَهْ
وتَسيرُ في عَدَواتِ وَادِيها
بنَفْسٍ حَالمهْ
إنَّ الطّفولةَ تهتَزُّ
في قَلْبِ الرَّبيعْ
ريَّانةٌ مِنْ رَيِّقِ الأَنْداءِ
في الفَجْرِ الوَديعْ
غنَّت لها الدُّنيا
أَغاني حبِّها وحُبُورِهَا
فَتَأَوَّدَتْ نَشوى بأَحلامِ
الحَياةِ وَنُورِهَا
إنَّ الطُّفولَةَ حِقْبَةً
شعريَّةٌ بشُعُورِها
وَدُمُوعِها وسُرُورِها
وَطُمُوحِهَا وغُرُورِها
لمْ تمشِ في دنيا الكآبَةِ
والتَّعاسَةِ والعَذابْ
فترى على أضوائِها مَا في
الحَقيقَةِ مِنْ كِذَابْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو القاسم الشابيتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث829
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©