تاريخ الاضافة
الخميس، 21 نوفمبر 2013 08:25:52 م بواسطة حمد الحجري
0 393
ما كان سدك للشط الذي ظلما
ما كان سدك للشط الذي ظلما
وجار بالفيض حتى أفقر الامما
ألا نجاة لأهل الكرخ قاطبة
لولا نهوضك في تدميره جرما
ما سدّه النهي والأمر المطاع بلا
سد به حين قد جاريته كرما
سد نوى القطر لم يفرغ على زبد
منه وأثبت في أحكامه قدما
فكنت اسكندر الثاني سددت وأن
ضاهيت اسكندر الثاني فلا جرما
إن كثر الهدم في دار السلام فقد
هدمت من غيه أضعاف ماهدما
رأى بعزمك طغيانا فحركه
عزم اذا هم في أمر طغى فطمى
رميته مستغيثا واحداً أحداً
وما رميت ولكن الاله رمى
بسدّه لم يكن يأجوج يعبرها
وما استطاع لها نقبا وان عزما
وكنت سهم وزير العصر ذا قدم
في كل معضلة مهما رماه صمى
وسرّه منك في الاحشاء منكتم
واجمل السر سرا كان منكرا
مغانم يابن غنام خصصت بها
في خطة المجد ترضي العرب والعجما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح التميميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث393