تاريخ الاضافة
الإثنين، 25 نوفمبر 2013 09:00:17 م بواسطة حمد الحجري
0 402
مدام اللمى وبياض اللمم
مدام اللمى وبياض اللمم
فهذا شفاء وهذا سقم
مثالا كأبناء هذا الزمان
فبعض وجود وبعض عدم
متى يتساوى اللئيم الشحيح
وبدر السخاء وبحر الكرم
مكثت زمانا أدين الغرام
وكم فئة سجدت للصم
مذاهب أهل الهوى كلها
عليم بها ومقالي حكم
منحت العذارى كرى مقلة
تصافى الظلام اذا ما ادنهم
مبيح دموعي لأطلها
متى فارط السحب عنها حجم
متى ما العذول بدا بالملام
تيقن أني باذني صمم
مضى ما مضى وتأتي المشيب
وولى الصبا وأنا متهم
ملأت بنظمي بطون الطروس
وللشعر حالان حمد وذم
مضيت حميدا ولم أر لي
عدوا يظن بسمني ورم
ملكت رقاب القوافي كما
تملك شكري ابن خير الامم
مليك تأرج من هائم
عبير الثناء ونشر الكرم
محلته ركنها والحطيم
وزمزم والحجر ثم الحرم
مكان سما فوق هام السهى
وقام له في الثريا علم
مبيد الحطام مثير القتام
شديد الزحام إذا الخطب هم
مكيد الخصم مفيد الحريم
بنيل الجسيم وكف خضم
محا وشي أقلامه بالسيوف
كفى سل أسيافه بالقلم
مدادان ذا أسود سافع
وذا أحمر مثل قاني العنم
مداما لهم قد أعد السواد
ومقتولهم إرجوان بدم
معيد السخا بعد ما أدبرت
مواكبه في الورى وانهرم
مدحتك مدحا ستبقى له
ويبقى بناه فما ينهدم
مراما تخيرت مولى له
أبر على عربها والعجم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح التميميالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث402