تاريخ الاضافة
الخميس، 26 ديسمبر 2013 07:42:01 م بواسطة حمد الحجري
0 348
فما لك يا عين لم تهجعي
فما لك يا عين لم تهجعي
لقد تعب الليل مما يعي
فصعَّد في السهل أنفاسه
وأحنى على الجبل الأصلع
واغمض عينيه مستأنساً
بلحن من القاتم المفزع
ينوح بعيداً ويشكو جوى
ويبكي على هادئ الأربع
لك الله يا عين جفن الصباح
يرف فما لك لم تهجعي
وفي النفس شوق إلى طيفها
برى من فؤادي ومن أضلعي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح لبكيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث348