تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 30 ديسمبر 2013 09:35:44 م بواسطة حمد الحجريالإثنين، 30 ديسمبر 2013 09:36:22 م
0 379
بحر تجاوز حدَّ المدح من شرف
بحر تجاوز حدَّ المدح من شرف
كالصبح لا غرة يحكي ولا رممُ
مجرد العزم للعليا إذا عجزت
عنه السراة وقالوا إنها غرم
يمضي الزمان ولا فاقت يديه يدٌ
سعياً إلى المجد لا زلت به القدم
رام الأقاصي حتى حازها ومضى
تبارك اللَه ماذا تبلغ الهمم
لا يطرب المحل إلا صوبُ نائله
ولا تحول على أفكاره الديمُ
في كل يوم ينادي من مكارمه
هذا إمام الندا لا ما ادعى هرم
يمم حماهُ ودافع كل معضلة
بهيئة الحزم تعلم أنها حرم
حاطت عزائمه الإسلام جاهدةً
حتى تغاير فيها العلم والعلم
لو أن للدهر جزءاً من محاسنه
لم يبق في الدهر لا ظلم ولا ظلم
قالت أياديه للحساد عن كثبٍ
ما أقرب العز إلا أنه همم
مما أناف به للمجد أن له
عزماً يرى فرص الأيام تغتنم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاكش الضمدياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث379