تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 31 ديسمبر 2013 08:06:04 م بواسطة حمد الحجري
0 136
بُشراكِ يا مِصرُ فَالاِقبال قَد منحا
بُشراكِ يا مِصرُ فَالاِقبال قَد منحا
وَكلل البشر تيجان السعود ضحى
وَلازَم الاِنس وَردَ اليَمَن مُغتَبِقاً
وَرنح الفَوزُ عَطفَ الدَهر فَاِصطَبَحا
وَشَرف القَطر مَولاه وَمالِكُه
وَقدم الدَهرُ لِلاِقبالِ ما اِقتَرَحا
تَمنطقت بِالبَها لَيلات مقدمه
وَاليَومَ أَصبَحَ بِالاِضواءِ متشحا
نِعمَ التَهاني بِاِقبال السرور فَقَد
سَماسنا بارِق الاِفراحِ وَاِتَّضَحا
سَماء صفو المُنى أَبدَت كَواكِبِها
وَغَيث غوث الهَنا حَيا بِما سَمَحا
فَيا لَهُ مُقدِما قادَت بَشائِرُه
مَغانِمَ الدَهرِ لِلرّاجي وَقَد رَبِحا
وَعَم اِشراقُه كُل الوَرى فَغَدا
نوراً يسر وَبَرقا زَنده قدحا
عادَ العَزيزُ الَّذي جادَت لِعَودَتِهِ
أَيّامُنا فَاِغتَنَما الاِنس وَالمنحا
لَو قيلَ لِلشَرف اِختَر قالَ خدمته
أَو قيلَ لِلدَّهر سابِق عَزمه اِفتَضحا
لا زالَ ذو العَهدِ مِصباح العُلا أَبَدا
ما اِخضر عود وَشادى ايكه صدحا
وَلا خَلاعن ضَوافي ظله زَمن
بِهِ حَباهُ الجَليلُ اليَمَن فَاِنشَرَحا
فَاِحرف سَطرت تَزهو بِمِدحَتِهِ
تَتوجت بِلال نورِها وَضحا
وَأَقبَلَت لِمَعاليهِ مُؤرخَة
وافى الخَديوي فَأَولى الجد وَالفَرحا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عائشة التيموريةمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث136
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©