تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 31 ديسمبر 2013 08:43:22 م بواسطة حمد الحجري
0 127
يا قَبر فَاِهنَأ بِالَّتي أَحرَزَتها
يا قَبر فَاِهنَأ بِالَّتي أَحرَزَتها
هي درة في الدَرج لاحَت تَسطَع
قَد خانَها الدَهرُ المُلَم فَأَصبَحَت
لِكُؤس أَسقام الضَنا تَتَجَرَّع
ذاقَت مَريرَ السَقمِ مِن عَهدِ الصِبا
حَتّى قَضَت أَيّامَها تَتَوَجَّع
رَحَلَت وَقَد أَفنى النَزيفُ دِماءَها
وَالقَلبُ في حَسَراتِهِ يَتَصَدَّع
كَم مِن طَبيب لَم يَكل وَطالَما
داوى وَلكِن داؤُها يَتَفَوَّع
كَم لَيلَة باتَت تُساهِر نَجمُهُ
وَتَئِن مِمّا قَد حَوَتهُ الاِضلُع
حَتّى أَتى أَمر الاله لَها اِدخُلي
لَحدا وَأَمرُ اللَهَ لا يَستَرجِع
يا رَب فَاِجعَل جَنَّة المَأوى لَها
دارا يَطيبُ نَعيمُها تَتَمَتَّع
وَاِسكُب عَلى حَصبائِها سَحب الرِضا
فَضلا وَاِن تَكُ قَد سَقَّها الاِدمُع
يَهنا لاِربابَ النَعيم نَعيمُهُم
طوبى لِمَن مِن نَهرِهِم يَتَضَلَّع
يا مَنهل التَشتيت حَسبُكَ ما جَرى
فَعُيونُنا قَد أَقسَمتُ لا تَهجَع
ما بالُ هذا الدَهر يَفجَأ بِالاِسى
أَلبابُنا وَلَكُم بِحُزنِ يَفجَع
ذَهب الاحبة وَاِستَقَلَّ رِكابُهم
يا لَيتَ روحى وَدعت اِذ وَدَعوا
يا لَيتَهُم طَلَبوا الفِداءَ فَهذِهِ
روحى وَلكِن لَيتَ لَيسَت تَنفَعُ
وارادة المَولى تَعالى شَأنَهُ
حَتَمَت لَنا هذا فَماذا نَصنَعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عائشة التيموريةمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث127
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©